المسموحات والمحظورات أثناء الحمل

1. قومي بزيارة الطبيب:
قومي بزيارات دورية للطبيب خلال فترة حملك لمتابعة تطور حملك والقيام بالفحوصات اللازمة في كل مرحلة والحصول على الأدوية المناسبة والاستماع لنصيحة مفيدة في كيفية المحفاظة على صحتك وصحة جنينك.

2. اتبعي نظام تغذية صحي ومتوازن:
قد يتردد على مسامعك أن المرأة الحامل يجب أن تأكل طعاماً يكفي لاثنين؛ هذه المقولة ليست صحيحة على الإطلاق! عليك أن تعلمي أن حجم جنينك صغير جداً ولا يحتاج للكثير من الطعام. وقد ركزت الدراسات والأبحاث الطبية على أهمية التغذية الجيدة والكافية خلال فترة الحمل، لذلك من المهم أن تتأكدي أنك تتناولين طعام صحي ومتوازن دون الإفراط في الكميات. وستلاحظين حتماً أنك تدريجياً تكسبين وزناً إضافياً، وأن جسدك يمر بتغييرات عديدة، ولكن زيادة وزنك يجب أن تتبع نمطاً هرمونياً محدداً في كل شهر من أشهر الحمل.

3. التدخين وتناول العقاقير:
عليك استشارة طبيبك في كل ما يتعلق بتناول الأدوية والعادات الاجتماعية. ولكننا ننصحك ببعض الإرشادات العامة التالية: - لا تتناولي خلال فترة الحمل أي دواء لم يصفه لك الطبيب. - إن كنت مدخنة فعليك التوقف عن التدخين حالما تعلمين بحملك، أو التوقف عن التدخين قبل الحمل بعدة أشهر إن كنت تنوين الحمل، ونتمنى أن يستمر هذا التوقف عن التدخين طيلة عمرك

4. الغثيان:
للأسف تعاني العديد من النساء في المراحل الأولى من الحمل من الغثيان أو بما يعرف بالإعياء الصباحي رغم أنه قد يستمر مع بعض النساء طيلة النهار ويؤدي إلى التقيؤ. وفي بعض الحالات، يصف الطبيب للمرأة الحامل أدويةً تساعدها على تخفيف الغثيان والقيء بناءً على وضعها الصحي والنفسي. اعلمي أن الغثيان ليس بالأمر الخطير فهو يحدث نتيجة لارتفاع مستوى الهرمون في جسمك. ولكي تتغلبي على أعراض الغثيان والقيء، ننصحك بتخفيض كمية السوائل التي تشربينها خلال هذه الفترة والاعتماد على الأطعمة الجافة، وتقسيم وجباتك إلى وجبات صغيرة الحجم ومتعددة في اليوم الواحد على أن تراعي احتوائها الكثير من الخضراوات والفواكه لتعويض المعادن والفيتامينات التي تفقدينها خلال التقيؤ.

5. وحام الحمل وتغيير المزاج:
يتسبب ارتفاع نسبة الهرمون في الجسم في مراحل الحمل الأولى في تغييرات في المزاج والسلوك؛ فقد تزداد عصبية بعض النساء فيما يبدين أخريات أكثر هدوءاً، أو قد تشعر بعضهن برغبة قوية في النوم فيما تصاب أخريات باضطراب في النوم. كما يشعر بعضهن برغبة عارمة لتناول أصناف محددة من الطعام رغم أننا ننصحهن بتقليل كميات الطعام والتحكم بمثل هذه الرغبات.

6. ممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على قوامك:
من الضروري أن تخصص المرأة الحامل وقتاً محدداً كل يوم لممارسة التمارين الرياضية البسيطة من أجل الحفاظ على قوامها خلال فترة الحمل. ومن المستحسن القيام ببعض النشاطات الجسدية أيضاً للمحافظة على مستوى معقول من التغيرات التي تطرأ على جسدك حتى تتمكني من استرجاع قوامك بسرعة بعد الولادة.

7. اللباس المناسب:
قد تجدي صعوبة في اختيار الملابس المناسبة للحمل، ولكن تأكدي دائماً عند انتقائك لملابسك أثناء الحمل أن تكون مزودة بقطعة قماش مطاطية وشريط مطاطي يلتف حول البطن يمكن تعديله حسب نمو الطفل كي لا يحد من النمو الطبيعي لطفلك. تتوفر ملابس الحمل بتصميمات وألوان مختلفة في المتاجر المتخصصة لملابس الحمل أو حتى في المحلات العادية، وانتبهي دائماً عند شرائك للملابس للشريط المطاطي المحيط بالخصر أن يكون مريحاً ولا يضغط على منطقة البطن خصوصاً في الملابس الداخلية. وننصحك في الفترة الأخيرة من الحمل بارتداء المشد المخصص للحوامل على أن تختاري المقاس المناسب لك في كل شهر كي يوفر لك الدعم بطريقة مناسبة ومريحة. وعليك أيضاً ارتداء الجوارب المخصصة للحمل التي تساعد في دعم ساقيك تقلل من شعورك بعدم الراحة الناتج عن ازدياد وزنك، كما ننصحك بتجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي واختيار الأحذية المريحة بدلاً منها.

©  جميع الحقوق محفوظة, شركة عصام الاقتصادية وشركاه المحدودة